loading

العلاجات الترميميّة

Dr Nasri(2)

 

بعد النتهاء من العلاجات الوقائيّة، هناك حاجة في حالات مٌعيّنة (أسنان مكسورة، علاج جذر) لترميم السن من أجل المُحافظة عليها وعلى وظائفها. تتم هذه العمليّة بمُساعدة التيجان والجسور crowns and bridges.

التيجان والجسور تكون مصنوعة عادة إمّا من معادن وخزف PFM: المعدن كطبقة داخليّة مخفيّة والخزف كطبقة خارجيّة ظاهرة، وإمّا من خزف خالص all ceramic، ويُستعمل أكثر في المنطقة الأماميّة.

في حالة وجود نقص أسنان، هناك 3 إمكانيّات علاجيّة ترميميّة:

  1. أسنان إصطناعيّة (شدّات باللغة العاميّة) كاملة أو جُزئيّة.
  2. أسنان إصطناعيّة مبنيّة على زرع dentures on implants: تكون هذه الأسنان مدعومة من الأسنان المزروعة تحتها، وتكون مُثبّتة فيها بطريقة البراغي أو الجسر الحديدي.
  3. التيجان والجسور المبنيّة على زرع crowns and bridges on implamts، والتي إمّا أن تكون مُثبّتة بطريقة البراغي، وإمّا بالصمغ.

كل واحدة من الإمكانيّات أعلاه لها حسناتها ولها سيّئاتها، وإن كانت طريقة التيجان والجسور المبنيّة على الزرع هي الأكثر رواجاً والأفضل في هذه الأيّام. يتم تحديد الإمكانيّة الأنسب للعلاج من خلال التشاور مع المريض/ة، وإجراء مسح لكافّة المعطيات المُتعلّقة به والضروريّة للعلاج. هدف العلاج في النهاية هو اختيار الإمكانيّة الأنسب للعلاج، والتي تقوم بترميم الفم والأسنان بشكل جيّد ولسنين طويلة.

عياداتي تُفّر لزبائنها كل الإمكانيّات العلاجيّة والترميميّة، بالإضافة إلى إمكانيّة الزرع وتركيب الإسنان في يوم واحد، في حال توفّرت الظروف لذلك.

للإستشارة وحجز دور
X